أخطاء ساذجة تسببت في تدمير أشياء لا تقدر بثمن

بالتأكيد، ليس هناك معصومًا من الخطأ، إلا أن تفاوت نتائج الأخطاء هي ما يجعلنا نتقبل خطأ ما، ونرفض آخر. من الممكن أن يؤثر الخطأ الذي يقترفه أحد الأشخاص على جميع من حوله، وربما على الأجيال اللاحقة، مما يجعل الخطأ مقترنًا باسمه كوصمة العار. نستعرض هنا بعض من أخطاء ساذجة تسببت في تدمير أشياء لا تقدر بثمن.

ممثل أمريكي حطّم جيتار لا يقدر بثمن

حطّم الممثل الأمريكي كيرت راسل جيتارًا لا يقدر بثمن أثناء تصوير فيلم الحاقدون الثمانية، وذلك بعدما استعار مخرج الفيلم الجيتار من متحف مارتن من أجل استخدامه في تصوير بعض مشاهد الفيلم، وكان من المقرر استبداله قبل تصوير مشهد التحطيم، إلا أن هذا لم يحدث.
كان الجيتار أحد القطع الأثرية العائدة إلى عام 1870، وقرر مدير المتحف بعد تحطمه ألا يقرض أي تحف فنية لتصوير أفلام مرة أخرى مهما كانت الأسباب.

جيولوجي يقضي على أقدم شجرة في العالم

في عام 1964، أثناء إجراءه بعض البحوث عن العصر الجليدي في شرق نيفادا لعمل جدول زمني جليدي، دمر الجيولوجي دونالد راسك كيوري أقدم شجرة على وجه الأرض إذ كان عمرها أكبر من 5 ألاف عام آنذاك.

واكتشف راسل عمر الشجرة الحقيقي بعد إسقاطها وتدميرها بالكامل، على الرغم من توافر إمكانية تحديد عمرها قبل إسقاطها عبر عمل قطاع عمودي في اللحاء بواسطة مثقاب معد لهذه المهمة.

القضاء على عينات لتجارب بحثية

فصل أحد العمال التابعين لشركة السلامة المهنية كابل كهرباء إحدى الثلاجات التي تحتوي عينات نادرة من بكتريا الريزوبيا، والتي تم إعدادها من أجل الأبحاث العلمية على النباتات.

كانت هذه العينات قد تكلفت ملايين الدولارات لجمعها في عدد سنوات ليس بقليل، إلا أن فصل التيار الكهربائي عن الثلاجة قد أدى إلى إتلاف العينات.

إتلاف مجموعة نادرة من المجلات الهزلية

عثر الفنان أندرو فيكرز على صندوق به مجموعة من المجلات الهزلية تعود إلى عام 1963 في القمامة، فظن أنها بلا قيمة، واستخدمها في صنع تمثالًا من الورق المعجن لوضعه في معرض شيفيلد الفني.

عندما شاهد أحد محبي المجلات الهزلية الورق المستخدم في صنع ساق التمثال، أيقن انها النسخة الأولى من مجلة المنتقمون، ويبلغ سعر هذه النسخة حاليًا 10 ألاف جنيهًا بريطانيًا، ويضم التمثال نسخ أخرى من مجلات يصل سعر النسخة إلى 20 ألف جنيهًا بريطانيًا، وعلى الأرجح فإن التمثال من الداخل يضم العديد من المجلات الباهظة.

Post Author: مصطفى جابر

مؤسس موقع عرب نيوز.. وكاتب بالعديد من المواقع العربية الكبيرة.. وحاصل على ماجستير فى القانون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *