التخطي إلى المحتوى

تم العثور على جثة رجل أعمال، وزوجته، وأبنائه الثلاثة صباح اليوم في فيلا بمدينة الرحاب، وذلك بعدما أبلغ الجيران عن صدور رائحة عفن من الفيلا. أشارت الترجيحات الأولية للحادث الذي عُرف بمذبحة الرحاب أن الأب قتل زوجته وأولاده الثلاثة ثم انتحر.

وكان رجل الأعمال “عماد س” 54 عامًا، قد استأجر الفيلا من حوالي ستة أشهر للهروب من الديون بعد اقتراض مبالغ ضخمة، كما أنه تعذر عن دفع إيجار الفيلا ثلاثة أشهر حسبما ذكر صاحب الفيلا. ووفقاً للصحف المصرية، فقد صدر ضده عدة أحكام بالحبس، مما جعله يقتل أسرته خوفًا عليهم من المصير الذي ينتظرهم، ثم انتحر.

نتائج مصلحة الطب الشرعي

هذا وقد انتهت مصلحة الطب الشرعي من تشريح جثامين الزوجة “وفاء ف” 43 عامًا، وأولاده الثلاثة “محمد” 22عامًا، و”نورهان” 20 عامًا، و”عبد الرحمن” 18 عامًا. وكشف التشريح أن كل جثة بها طلقتان إحداها في الرأس والأخرى في الوجه استقرتا مكانهما ولم تنفذا من الخلف، كما ظهر على الجثث آثار العفن مما يُرجح ان الوفاة حدثت قبل يومين.

غموض حول الحادث

وأشارت التحقيقات الأولية إلى انتشار دماء المجني عليهم في أنحاء متفرقة من الفيلا، مما يشير إلى محاولتهم الهروب بعد الإصابة، أو أنهم تم نقلهم إلى المكان بعد قتلهم، كما كشفت التحقيقات أن إطارات السيارة الخاصة بالأسرة كانت مفرغة من الهواء، وعثرت النيابة أثناء معاينة الحادث على خزنة السلاح المستخدم في الجريمة بجوار الجثث، وأن السلاح غير مرخص، كما وُجدت وسادة على وجه رب الأسرة، والسؤال الآن، من أخرج الخزنة من السلاح بعد مقتل جميع الأفراد؟ ومن وضع الوسادة؟

هل هناك أطراف أخرى ستنضم إلى القضية؟ هذا ما ستكشفه الأيام القادمة بعد أن تُفرغ كاميرات مداخل ومخارج الفيلا، وبعد رفع البصمات من مكان الحادث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *