التخطي إلى المحتوى

تلجأ العديد من السيدات في المناطق ذات القوة الشرائية المنخفضة لاستخدام المواد الطبيعية بديلًا عن استخدام المنتجات المصنعة في الحياة اليومية، ومن أبرز تلك المواد الطبيعية ماء الورد. يتميز ماء الورد برائحته الطيبة التي تنعش الحواس، وقد بدأ استخدام ماء الورد في عهد القدماء المصريين، وفي هذا التقرير نوضح لكِ كيف تستفيدين من ماء الورد في حياتك اليومية.

ماء الورد يفيد البشرة

يُقال إن الملكة كليوباترا استخدمت ماء الورد المخلوط بالحليب للحصول على بشرة ناعمة، ومنذ ذلك الحين تستخدم النساء ماء الورد للحفاظ على البشرة خاصة الحساسة.

يمكن لأصحاب البشرة الدهنية ومن يعانون من حب الشباب استخدام ماء الورد لما له من خصائص مضادة للالتهابات، كما يقلل من نمو البكتيريا على الجلد، ويحتوي على مضادات الأكسدة.

ماء الورد للشعر أيضًا

لماء الورد العديد من الفوائد للشعر، فعلى سبيل المثال فإنه يساعد على زوال قشرة الرأس، ويقضي على الحكة، ويعالج التهاب فروة الرأس، كما أنه يقوي الشعر حتى أطرافة، ويمنحه اللمعان، ويزيد من طوله وكثافته.

ماء الورد في الاستحمام

يتميز ماء الورد بتأثيره المهدئ، لذا يتم إضافته إلى ماء الاستحمام خاصةً بعد يوم طويل من العمل الشاق، إذ يساعد ماء الورد في هذه الحالة على الاسترخاء والنوم سريعًا.

الرجال أيضًا يستخدمون ماء الورد

نظرًا لما يتمتع به ماء الورد من خصائص ترطب وتفيد البشرة الحساسة والمتهيجة، يلجأ العديد من الرجال إلى استخدام ماء الورد بعد الحلاقة، ويجدر الإشارة إلى أن رائحة ماء الورد النفاذة سرعان ما تختفي مما لا يدعو للحرج من استخدامه.

ماء الورد في المطبخ

تضيف العديد من السيدات ماء الورد إلى القطر المستخدم في صناعة أنواع كثيرة من الحلويات، كما تضيفه أيضًا على السلطات أو العصائر لتضفي عليها نكهات جديدة.

ماء الورد لغسل الملابس

إذا أردت أن تشعري بالانتعاش كلما فتحتي خزانة ملابسك، أو عندما ترتدين الملابس، فكل ما عليكِ أن تضعي بعض ماء الورد في ماء شطف الملابس، وكذلك انثري بعض القطرات منه عند طي الملابس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *