الحمل خارج الرحم أعراضه وكيفية تشخيصه

الحمل خارج الرحم ، تُسمى في بعض الأوقات “الحمل الأنبوبي”؛ لأن الحمل فيها يكون خارج منطقة الرحم، بالأخص في واحدة من قناتي فالوب.

وتُصاب المرأة الحامل بألم شديد ونزيف عندما يكون حملها خارج منطقة الرحم، لذلك يجب معالجة هذا الأمر وقت العلم به.

لأن ذلك النوع من الحمل قد يُحدث انفجاراً لقناة فالوب، مما يُسبب نزيف داخلي للحامل.

وسوف نتحدث في هذا المقال عن الأعراض المصاحبة للحمل خارج الرحم، وكيفية تشخيص هذا الحمل.

» اقرأ أيضًا: فوائد القرفة للحامل والآثار الجانبية عند استهلاكها

الحمل خارج الرحم أعراضه وكيفية تشخيصه

 

الأعراض المصاحبة للحمل خارج الرحم:

1. تُصاب السيدة الحامل بنزيف مهبليّ، وقد يُشبه هذا النزيف المهبليّ نزيف الطمث لدى المرأة.

ويكون لون دم هذا النزيف أشبه بلون عصير الخوخ، مما يدل على وجود حمل خارج منطقة الرحم.

2. الشعور بألم حاد في بداية هذا الحمل تجاه جانب واحد من منطقة الحوض أو أسفل منطقة البطن، ويكون الألم متواصل بشكل مستمر لا ينقطع.

3. قد تُصاب السيدة الحامل ببعض الأعراض نتيجة تقطع قناة فالوب الحامل.

ومنها: التسبب في الإسهال، وصعوبة في عملية الإخراج، وحدوث تعرق شديد، والشعور بالدوخة وأيضاً بالإغماء.

4. الإحساس بالرغبة في الغثيان، والتقيؤ.

5. قد تتعرض الحامل لبعض الاضطرابات في بصرها، مما يجعلها تفقد وعيها، وأيضاً يعمل على اصفرار لون بشرتها مع ظهور التعرق الشديد.

6. يزداد حجم ثدي الحامل ويتضخم، كما يزداد الشعور بالألم فيه.

7. يتغير حجم الرحم ويزداد بشكل ملحوظ عن حجمه في الحمل الطبيعي الذي يكون داخل الرحم، وذلك لوجود كتلة تكون ملتصقة بجدار منطقة الرحم.

» نرشح لك أيضًا قراءة: فوائد القرفة للدورة الشهرية وطريقة تحضير مشروب القرفة لها

الحمل خارج الرحم أعراضه وكيفية تشخيصه

كيفية تشخيص الحمل خارج الرحم:

1. يقوم الطبيب بفحص منطقة الحوض للمرأة الحامل؛ حتى يتأكد من الحجم الضخم للرحم.

2. يقوم الطبيب بمعرفة إذا كان الحمل خارج الرحم من خلال أشعة الموجات الصوتية، ويتم ذلك بعد مرور ستة أسابيع من آخر دورة شهرية للحامل.

3. يتم معرفة الحمل خارج الرحم من خلال اختبار الدم، الذي يوضح مستوى هرمون الحمل.

ويتم تكرار هذا الاختبار مرة أخرى بعد يومين، ويجب وقتها يكون ذلك الهرمون الخاص بالحمل قد تضاعف قيمته.

أما إذا كان هذا الهرمون قليل فهذا يدل على وجود مشكلة في الحمل مثل الحمل الذي يكون خارج منطقة الرحم.

وفي ختام موضوعنا عن الحمل خارج الرحم، فيجب على المرأة الحامل بهذا النوع من الحمل، أن تلجأ للتشخيص الطبي، والخضوع للعلاج المناسب.

Post Author: مصطفى جابر

مؤسس موقع عرب نيوز.. وكاتب بالعديد من المواقع العربية الكبيرة.. وحاصل على ماجستير فى القانون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *