سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم

سبب تسمية ليلة القدر، جميعنا نعلم إن ليلة القدر هي ليلة مباركة، وقد ذكرها الله جل وعلا في قرآنه الكريم في سورة القدر، وليلة القدر ليلة عظيمة أنزل القرآن فيها على قلب رسولنا وحبيبنا سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، ويقول الله سبحانه وتعالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)

وفي شهر رمضان الكريم بكل عام يتمني كل المسلمين بكل العالم أن يبلغهم الله ليلة القدر، حيث تقدر ليلة القدر بحوالي 84 عام، وقد أوصانا رسولنا الكريم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بأن نتحراها بالليالي العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم وببعض الأحاديث تسمي باسم الوترية منها بالعشر الأواخر من شهر رمضان وهي 21و 23و 25و 27و 29، وسبب عدم تحديد موعد لليلة القدر يرجع لسببين.

السبب الأول هو لكي يجتهد كل مسلم ومسلمة في العبادة بالأيام الوترية من شهر رمضان على أمل أن ينال من نفحات ليلة القدر، والسبب الآخر هو عندما علم رسول الله بموعد ليلة القدر كان هناك رجلان يتشاجران فذهب رسول الله كي يصلح بينهما فنسي وقتها موعد ليلة القدر.

سبب تسمية ليلة القدر بهذا الأسم

صرح علماء الدين إن تسمية ليلة القدر بهذا الاسم يرجع لأكثر من سبب وهما، إن معني كلمة القدر هو المكانة والشرف وتلك الليلة هي من أشرف الليالي بشهر رمضان، والسبب الثاني إن في تلك الليلة يتم فيها تقدير أعمار وأرزاق وأقدار الناس بالعام المقبل، ومعنى كلمة القدر هو التعظيم حيث إنها ليلة عظيمة ذات قدر كبير عند الله سبحانه وتعالي.

Post Author: مصطفى جابر

مؤسس موقع عرب نيوز.. وكاتب بالعديد من المواقع العربية الكبيرة.. وحاصل على ماجستير فى القانون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *