التخطي إلى المحتوى

يعد الأعلام الرياضي نافذة حضارية للمجتمع من خلال نشر الوعي الرياضي وإكساب أفراد المجتمع المعارف والمعلومات والقوانين الخاصة بالألعاب الرياضية، وكذلك آداب واستراتيجيات الألعاب المختلفة، كما يبرز الإعلام الأدوار المتباينة للرياضة في الإعداد والدفاع عن الوطن وخوض معارك الإنتاج والتنمية، حيث أن الشباب هم عدة الوطن وأداته في تحقيق أهدافه.

علم النفس يدرس تطور السلوك الإنساني

وانطلاقاً من أن القيم التربوية من الجوانب الهامة والأساسية في تكوين شخصية الأفراد في التنشئة الاجتماعية له إذ أن السلوك الذي يقوم به الفرد يترتب عليه اتخاذ قرارات معينة في موضوعات مختلفة لذا أهتم علم النفس بدارسة السلوك دراسة علمية فهو المسئول الأول عن كشف تطور السلوك الإنساني كما أنه يكسب الفرد عادات واتجاهات وقيم تربوية تتناسب مع المواقف المختلفة، وهناك بعض المقالات النقدية لبعض النقاد تناولت هذا الموضوع من الجانب المالي وهناك بعضها من تناوله من الجانب الإداري والبعض الأخر تناوله من الجانب الفني وهناك أيضا من تناوله من جانب القواعد والقوانين المنصوص عليها في مثل هذا الموضوع وأغفل الأسباب التي دفعت اللاعب لذلك والتي منها الانتماء للنادي واحترامه لمواد القانون ،كما أثارت مباراة مصر والجزائر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم الجدل حولها من شتي وسائل الأعلام سواء السمعية والبصرية فنجد الأعلام الرياضي وخاصة النقاد الرياضيين في كلتا البلدين تناولوا هذه المباراة من الناحية الفنية والسياسية والقانونية بينما نجد أن القليل من البرامج الرياضية والنقاد من تكلم عن هذه المباراة من الجانب الأخلاقي والتربوي والذي يجب أن يتصف به كل من يمارس الرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة من اللاعبين حتى يكونوا قدوة لغيرهم من اللاعبين اللذين لا يتصفون بالقيم والمبادئ التربوية والخلقية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *